جسيمات البلاستيك


الجسيمات البلاستيكية
الجسيمات البلاستيكية هي القطع الأصغر من 5 ملم. يوجد في الطبيعة نوعان من جسيمات البلاستيك التي أُنتجت لغرض معين أو قطع البلاستيك الصغيرة الآتية نتيجة تَكَسر القطع الكبيرة. المجموعة الأولى هي الأقراص البلاستيكية التي تمثل المواد الأساسية لانتاج المواد البلاستيكية ويتم فقدانها في طريقها للتجهيز في المصنع، وجزيئات البلاستيك المستعملة في تصنيع السحج وأدوات الصقل والجلخ أو مستحضرات التجميل والمساحيق الطبية، والتي وصلت للبيئة عبر مياه الصرف الصحي. والمجموعة الثانية هي التي نجدها مبدئيا في البحار والمحيطات هي جسيمات بلاستيكية تفتت جراء تغيّر الطقس والتأثيرات الميكانيكية من احتكاك الأجسام الكبيرة.

البلاستيك في الدورة الغذائية
لا يمكن التكهن حتى الآن بمدى تأثير ابتلاع جزيئات البلاستيك جنبا إلى جنب مع الغذاء في مختلف مراحل الدورة الغذائية. وبما أن البلاستيك يحتوي على المواد المضرة التي تتركز فيه، فإن الاعتقاد السائد بأن العواقب قد تكون وخيمة. وقد أظهرت الأبحاث على الأصداف بالفعل أن جزيئات البلاستيك يمكن أن يتم امتصاصها من خلال أنسجة الكائنات الحية.

ملوثات خطرة
ومن بين أخطر المواد التي تتركز على البلاستيك ما يسمى بـالملوثات العضوية الدائمة (POPs)، وتنشأ الملوثات العضوية الثابتة عن طريق عمليات كيميائية ويمكن القضاء عليها بصعوبة كبيرة. إذ أنها لا تتحلل في الماء لكنها تتحلل في الدهون وتتواجد عادة في الأنسجة الدهنية للكائنات الحية. ويرتفع تركيزها بشكل هائل وبأضعاف مضاعفة في كل مرحلة من مراحل الدورة الغذائية (التراكم الحيوي/Bio-accumulation). وهناك احتمال بأن يكون لبعض هذه المواد تأثير غير مرغوب فيه على نظام الهرمونات للكائنات الحية أو أنها تسبب الإصابة بمرض السرطان. وهناك أسباب وجيهة ومحقة تدعو للاعتقاد بأن هذه المواد يمكنها أن تؤثر سلبا على الخصوبة وتسبب اضطرابات بالسلوك وتؤدي إلى خَلل في نظام المناعة.

المرصد العالمي للأقراص البلاستيكية
قام البروفيسور هيدشيغي تاكادا (مختبر الجيوكيمياء العضوية في جامعة طوكيو للزراعة والتكنولوجيا، اليابان)، من خلال منظمته "المرصد العالمي للأقراص البلاستيكية" بدراسة نشوء الملوثات الطويلة الأمد في الأقراص البلاستيكية عبر العالم. ويقوم عدد من المتطوعون بجمع عينات بما يقارب 200 قرص بلاستيكي من شواطئهم المحلية ويرسلونها له لهذا الغرض. وبالتالي تتيح المعلومات المستوفاة من العينات إلى اكتشاف وتفسير التوزيع العالمي للملوثات العضوية الثابتة (POPs)، والتي تبين انتشار تلك الملوثات، التي تختلف بشكل كبير من إقليم إلى آخر.

  • بحث
  • اتصال