متحف التصميم في زيوريخ


لمحة عن المتحف
متحف التصميم في زيوريخ لديه مكانة فريدة من نوعها لمتاحف التصميم والهندسة ليس فقط فى سويسرا بل على النطاق الدولى أيضا. يتميز برنامجه بالإنفتاح تجاه جميع مجالات التصميم كما يتماشى مع الحاضر والمستقبل. المجالات الرئيسية هي التصميم والاتصالات المرئية والعمارة. ويمثل متحف "بيليريف" نقطة إلتقاء بين التصميم والفن مع متحف التصميم في زيوريخ.
يعتبر المتحف، بمعارضه ومقتنياته ومنشوراته متحف وأرشيف ومختبر فى آن واحد حيث يخترقه البحث والعرض وهو وسيلة تواصل بطريقه حية. مظاهر الإبداع تعبرعن الثقافات والقيم فتُظهر العلاقات بينها وتفتح مجالات للنقاش. يتم عرض وتقوية ومناقشة مواضيع كثيرة لتوضيح قدرة التصميم على التأثير في المجتمع عن طريق تناول ومناقشة الماضي والحاضر والجزء النظري والعملي.

التاريخ والمواقع وشبكات الإتصال
نشأ متحف التصميم في زيورخ من متحف الفنون الزخرفية  الذى تأسس في عام 1875 في زيوريخ. فى عام 1933 بدأ المتحف نشاطه مع مدرسة الفنون التى تأسست عام 1878 المعروفة اليوم بالمعهد العالي للفنون في زيوريخ وذلك داخل المبنى الأثرى الذى أسسه أدولف شتيجر وكارل إجيندر فى شارع المعارض والذى يمثل أحد التصميمات المعمارية الحديثة المميزة فى سويسرا.
المظهر الجمالى والإستخدام العملى للمبنى يميزان المتحف من الداخل والخارج. فيتكون الجزء الأساسى للمتحف من قاعة ( 1100 متر مربع ) ومعرض ( 330 متر مربع ) و بهو به كافتيريا ومتجر وقاعة محاضرات ويقع كلا من المقر الرئيسي والمقتنيات بالمنطقة الثقافية بالقرب من محطة القطار الرئيسية. كما يضيف متحف بيليريف الذى تم إنشاءه فى عام 1931 والذي يقع على ضفاف بحيرة زيوريخ في فيلا فريدة من نوعها، والذي انضم إلى متحف التصميم في زيوريخ عام 1968 قاعات عرض فريدة من نوعها.
بصفته جزء من قسم التحليلات والتبادل الثقافي، يقوم متحف التصميم في زيوريخ بعمل مثمر مع قسم البحث والتدريس في المعهد العالي للفنون في زيوريخ. بالإضافة إلى ذلك يتعاون المتحف مع جهات مختلفة مثل الجامعات والمتاحف ومؤسسات وعلماء وفنانين ومصممين وكتاب. كما يوجد تشابك وطيد بين متحف التصميم بزيوريخ والمتاحف السويسرية والدولية.

المعارض: البرامج والأسس
يقدم برنامج المعارض في المتحف مجموعة واسعة من المواضيع فى مجالات مختلفة مثل الصناعة والحرف والأزياء والمنسوجات والمجوهرات والرسومات والطباعة والملصقات وفن الكتاب والتصوير الفوتوغرافي والإعلام الجديد والأفلام والهندسة المعمارية والتصميم الداخلي والأماكن المفتوحة. يتم تحليل وعرض الظواهر التاريخية والميول الزمنية المعاصرة ومبادىء الإبداع من أجل فتح الآفاق والنظر للمستقبل.
كما تقوم المعارض المختلفة والتي تتناول قضايا عديدة سويسرية وعالمية، بالمساهمة في نقل المعرفة والأفكار بطريقة نظرية وعملية. وتلك المعارض مبنية على أسس علمية ولكن في نفس الوقت يتم عرضها بطريقة مرئية جذابة للعين ومؤثرة على المشاعر. وعلاوة على ذلك تقوم بفتح أفق جديدة للقراءة والتمعن عند تناول الموضوعات والأشياء للجمهور عامة وللمختصين بشكل خاص. يُشكل المتحف الموقف المنفتح تجاه الظواهرالإبداعية، والجاذبية في طرق ​​العرض تساهم فى استمرارية البرنامج وتعطيه السحر الخاص به.

الإنتاج والتعاون والمعارض المتنقلة
 يعرض متحف التصميم في زيوريخ حوالي 5-7 معارض كل عام بقاعة ومعرض المبنى الرئيسي في شارع المعارض، وثلاثة معارض مختلفة في متحف بيليريف ، فضلا عن معارض فرعية صغيرة داخل المتحف أوالمنطقة المحيطة به. معظم المعارض في متحف التصميم بزيورخ من إنتاجه الخاص والتي تنتج عن الحوار مع مجموعات المتحف أوالشركاء الخارجيين. كما يقوم المتحف بمبادرات للبحث حول الموضوعات ذات التصميم التاريخي أوالمعاصر والتي تنصب فى المعارض والمنشورات. تزداد أهمية التعاون الوطني والدولى في المشاريع الكبيرة فيقدم المعرض أيضا مشاريع لها صلة بمؤسسات خارجية أخرى وعلى هذا فإن سفر معارض الإنتاج الداخلى للمتحف فى تزايد مستمر وهكذا تصل الآن إلى جمهور دولي كبير.

فن المشاهدة والإتصال المرئي
متحف التصميم في زيوريخ له مطالب خاصة في تصميم المعرض. فالهندسة المعمارية للمباني ومساحات العرض تعتبر تحديا وإلتزاما فى آن واحد. يستخدم جزء أساسي من إخراج العمل فى تطبيق مفهوم الموضوع ويتم ذلك بالتعاون مع فنيي التصميم والمهندسين الذين يتم إختيارهم لمشاريع معينة فينتج عنه تصميم متنوع ومتطورلإمكانيات العرض للعصرالحالي.
هذا النهج المبتكر يستخدمه المتحف أيضا في تصميم اللافتات والدعاية له  فيتم اختيار مصممين لديهم تصور للإتصال المرئي. هذه الإعلانات تمثل الفضول التجريبى وهي من متطلبات ثقافة اللافتات والدعاية السويسرية. هذه اللافتات والدعاية لا تمثل فقط عرض أفكار المعرض بل تظهر أيضا صورة متكاملة من الإمكانيات والتعبيرات الإبداعية التي يتم تقديرها بانتظام بالجوائز.

التوصيل
يرافق برنامج متحف التصميم في زيوريخ العديد من الندوات وحلقات النقاش وندوات مع الفنانين والمحاضرات وعروض السينما والمسرح والحفلات الموسيقية مما ينتج عنه مناقشات أسئلة وإستفسارات ومقابلات مع المصممين وأصحاب النظريات المختلفة. الجولات العامة تقوم  بتعزيز الاتصال المباشر مع الجمهور كما توجد امكانية حجز جولات خاصة في لغات مختلفة. ويجد الطلاب في المعارض، ذات العروض المتنوعة الكثير من المواد التوضيحية الغنية. ويقدم المعرض العروض التعليمية الخاصة التي تسمح للمتدربين والطلاب على الانخراط بوسائل تعليمية ترفيهية حول مسائل التصميم. كما تتم الاستعانة بالكفاءات المتنوعة في مجال البحث والعرض في برامج الماجستير التابعة للمعهد العالي للفنون في زيوريخ.

المقتنيات
مجموعة المقتنيات فى متحف التصميم في زيوريخ لها أهمية دولية. فالمتحف هو المؤسسة الوحيدة في سويسرا التي تقوم منذ عام 1875 بجمع اللافتات والرسومات والأشياء ذات طابع تقليدي أوقيمة فنية. المجموعات الأربعة:  مجموعة اللافتات – مجموعة التصميمات - مجموعة الفنون الزخرفية – ومجموعة الرسوم البيانية – تمثل تطور خطوات تنمية الفن والجمال منذ بداية التصنيع. كان متحف الفنون الزخرفية بزيوريخ يقتنى في الأصل مجموعة من المقتنيات بهدف التدريس والتى تطورت على مر السنين وانتهت بتأسيس  مجموعة التصميمات عام 1987.
بالإضافة إلى التواجد الدولي في المعارض والأبحاث تستخدم هذه المقتنيات داخل المعهد العالي للفنون في زيوريخ لدراسة حلول التصميم والمواد والتقنيات والأساليب. وتعد المقتنيات جزء تكميلي بين الممارسة والتعليم  - الفن والصناعة - الإنتاج والاستقبال. وتتم مراجعة أهداف وأساليب الجمع وأسس ومعايير الحفظ والترميم باستمرار وتكييفها حسب الحاجة.

  • بحث
  • اتصال